2011-12-29

قراءة في التطوير الأخير لمجلة "باسم"

صدر قبل حوالي شهرين العدد رقم 1149 من مجلة "باسم" وهو العدد الذي حمل غلافه الرقم ٢٥ في إشارة إلى بلوغ المجلة سنتها الخامسة والعشرين. كان هذا العدد عدداً تطويريا للمجلة حيث أخذت منعطفا جديداً في مسيرتها الحافلة. 

2011-12-08

حقوق ملكية فكرية؟!


المشهد رقم 1 "حقيقة":-
طالب المرحلة المتوسطة الذي بدأ يتساءل عن العالم من حوله من مقياس الحل والحرمة، يسأل أستاذاً من أساتذة التربية الإسلامية، عن حكم برامج الحاسوب المنسوخة، فيجيبه الأستاذ جواباً عجيباً بقوله: "لا أدري، لكن البرامج الأًصلية غالية"!
يبدو أن الطالب ذاك لم يقتنع كثيراً بـ(لكن البرامج الأصلية غالية)!

المشهد رقم 2 "حقيقة":-
طالب المرحلة المتوسطة إياه الذي غدا طالب المرحلة الثانوية. بطريقة عجيبة، وصل حواره مع أحد أساتذته إلى الحديث عن حقوق الملكية الفكرية. انطلق الأستاذ بأسى، متحدثاً عن مشروعه، حيث يملك الأستاذ صوتاً جميلاً وقد عمل على ألبوم فنّي، وصرف عليه عشرات الآلاف من الريالات، ولم يقم بنشر ألبومه بعد لأنه لم يكتمل. عقب الأستاذ على قصته: "لا أريد أن أكسب، أريد فقط أن أستعيد نقودي"!

2011-10-04

ما أهمية أن يكون لأي مدينة هوية؟

نتوقف اليوم لنجيب عن سؤالٍ هامٍّ للغاية طرحه أحد الأصدقاء، هو: ما أهمية أن يكون لأي مدينة هوية؟!
ورغم ما قد يبدو عليه السؤال من بساطة إلا أن مسألة الهُويّة مسألة مصيرية، فهي انعكاس لما يدور بخلد الإنسان، وهي ما يعبر عنه، ويسوق له، وهي التعبير الحقيقي للقيم التي يراها/تراها هذا/هذه الإنسان/المدينة..
إن إنساناً بلا هوّية هو شخص فاقد لذاته، تائه في حياته، مذبذب مشتت، كلما وجد واحة بدت له جميلة شدّته وجذبته، وأمالته واستمالته، لأن ليس له أرضاً صلبة يقف عليها.

2011-07-23

كيف يكون الإعلام أداة تواصل حضاري؟

يقول د.عبدالكريم بكار في كتابه "تكوين المفكر": "لا أعتقد أننا نختلف في أن الدول الصناعية الكبرى هي التي تشكل اليوم روح العصر وعقله، وهي التي تضع شروط الحياة العصرية، وسواء أكان ذلك صحيحاً أو غير صحيح، وسواء أكان مما يعجبنا، أولا يعجبنا فإن هذه هي الحقيقة الساطعة، وقد كنا أيام ازدهار الحضارة الإسلامية نشكل روح العصر لمن حولنا، وكنا نضع لهم مواصفات التقدم وشروطه."