2014-08-26

أيام يابانية

كنت قد سمعت عن اليابان القدر الذي جعلني أعتقد أنّه لن يكون بإمكان اليابانيين أن يبهرونني أكثر مما فعلوا. وكم كنت مخطئاً. منذ اللحظة الأولى وحتى اللحظة الأخيرة، كل التفاصيل كانت مدهشة. هذه الامبراطورية تختلف عن سواها في أنّها تقوم على الإنسان. الفرد هنا مقدّر, إهماله إهمالٌ لطاقة الأمة جمعاء، وهذا الإيمان يسكن ضمير الأمة، ويُترجم في أفعال ملموسة. إذا شعر المرء بتقدير ذاته فيمكنك حينها أن تنتظر منه أن يعمل على "تحقيق" تلك الذات، ولعل هذا أحد أسرار اليابان.