2016-02-21

خاطرة: آحياناً..

أحياناً..
يكون كل ما تحتاجه هو أن تشعر بالتَّصديق. أن تشعر أنَّ من تكن لهمُ المودّة، من يعزُّهُم فؤادك، من سمحت لهم بأن يتوطَّئوا مكاناً عَلِيَّاً في حجرات مُضغتك، أن تشعر أنَّهم يصدّقونك. أنهم يصدّقونك فحسب. أن تشعر أنَّهم يُؤمنون بما تدعو إليه. بما تفكّر فيه. بما يدور بخلدك. أن توقن أنّهم يوقنون بأنّك على صواب. أنَّهم يشاطرونك إيمانك. يهتمُّون لما يُهمك. يثقون بقدرتك. بل يثقون برغبتك. يرغبون في رغبتك، لأنك أنت الذي يرغبها.